نالة الصحفيين اليمنيين تهنئ الاسرة الصحفية

مجلس نقابة الصحفيين يرحب بالزملاء الجدد المنضمين لعضوية النقابة.. ويستعد لرفع شكوى إلى اللجنة الدولية لمكافحة التعذيب

 

عقد مجلس نقابة الصحفيين اليمنيين اجتماعا اعتياديا مساء أمس الثلاثاء عبر برنامج الزووم لمناقشة عدد من القضايا المدرجة في جدول أعماله.

وشدد اللقاء على تكثيف الجهود للدفاع عن الحريات الصحافية والحقوق النقابية، ومواجهة المساعي البائسة لشرذمة الوسط الصحفي.

واستعرض المجلس ماقامت به لجنة القيد والعضوية خلال الفترة الماضية في البت بملفات عديدة من طلبات العضوية السابقة والمرفوعة من فروع النقابة، مرحبا بكل الأعضاء الجدد الـذين انضموا لعضوية النقابة.

واكد على استمرار عمل اللجنة لاستقبال طلبات العضوية من فروع النقابة بعدن وحضرموت، وتعز، والحديدة، وأيضا ملفات الصحفيين النازحين والمتواجدين في مارب، والصحفيين في صنعاء، والمتواجدين خارج البلاد بسبب ظروف الحرب.

وشدد اللقاء على تفعيل الجهود عبر القضاء لاستعادة مقر النقابة في عدن، وتكثيف التواصل عبر كل الدوائر المتاحة للضغط من أجل استعادة مقر النقابة ومواجهة الافعال التي تسعى لتشويه العمل النقابي والحقوقي في اليمن من قبل عدد من الاطراف

وثمن المجلس تضحيات الصحفيين اليمنيين الذين تعرضوا لشتى أنواع الانتهاكات والتعـذيب وتوقيف رواتبهم وفصل عدد منهم، مؤكدا عزم النقابة التحضير لرفع شكوى للجنة مكافحة التعذيب التابعة للأمم المتحدة بخصوص التعذيب الذي تعرض له الصحفيين المعتقلين خلال السنوات الماضية، والعمل على رفع شكوى لمنظمة العمل الدولية بخصوص إيقاف رواتب الصحفيين العاملين في وسائل الإعلام الرسمية.

وجدد اللقاء مطالب النقابة المتكررة بإطلاق سراح كافة الصحفيين المختطفين وهم وحيد الصوفي ونبيل السداوي الموظف في وكالة سبأ وفهد الارحبي المختطفين لدى جماعة الحوثي, والصحفي محمد قائد المقري المختطف لدى تنظيم القاعدة بحضرموت منذ اكتوبر ٢٠١٥م، والصحفي أحمد ماهر المعتقل لدى المجلس الانتقالي الشريك في الحكومة الشرعية بعدن.

شاهد أيضاً

إختتام دورة السلامة المهنية للصحفيين أثناء تغطية الصراعات والحروب بتعز

اختتمت اليوم بتعز دورة السلامة المهنية والاسعافات الأولية وأساسيات الأمن الرقمي التي نظمتها نقابة الصحفيين …