نقابة الصحفيين تدين بشدة التهديد الذي تلقاه الأستاذ عبدالباري طاهر

عبرت نقابة الصحفيين اليمنيين عن إدانتها الشديدة للتهديد الخطير الذي تلقاه الأستاذ والكاتب الصحفي الكبير عبدالباري طاهر نقيب الصحفيين اليمنيين السابق واحد مؤسسي النقابة، من خلال تهديده بالتصفية الجسدية على خلفية مواقفه وآراءه الشجاعة .

أن نقابة الصحفيين اليمنيين وهي تستهجن هذه التهديدات غير الواعية بحق قامة صحفية وثقافية وفكرية كبيرة تفخر بها اليمن تحمل جماعة الحوثي ” سلطة الأمر الواقع بصنعاء” كامل المسئولية عن هذه التصرفات ، ومسئولية حمايته ، والتحقيق في هذه الجريمة ومعاقبة الجناة.
وتعتبر النقابة أن هذا التهديد ليس استهداف لشخص الأستاذ عبدالباري طاهر فحسب وإنما هو استهداف لمكانته ودوره النقابي والصحفي والثقافي والحقوقي وللوسط الصحفي بشكل عام.
وأمام هذه الواقعة المستهجنة ،وفي ظل هذا الوضع الخطير والمنفلت الذي تعيشه اليمن تدعو نقابة الصحفيين اليمنيين كافة المنظمات المعنية بحرية الرأي والتعبير وفي مقدمتها اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين وجميع المنظمات والمؤسسات الحقوقية العربية والدولية للتضامن مع الأستاذ عبدالباري طاهر والضغط والتحرك الفاعل لإيقاف هذا الوضع الجنوني الذي يضيق بحرية الرأي والتعبير، وبكل الأدوار والأنشطة الحقوقية والنقابية الرافضة للحرب والاقتتال والداعية للسلام والدولة المدنية الحديثة الكافلة للحقوق والحريات والقائمة على المواطنة المتساوية.
نقابة الصحفيين اليمنيين
2-11-2020

شاهد أيضاً

الإتحاد الدولي للصحفيين يرحب بإطلاق سراح خمسة صحفيين يمنيين ويطالب بالإفراج عن كافة الصحفيين

أطلقت مجموعة الحوثيون يوم 15 تشرين الأول/أكتوبر، سراح 5 صحفيين، في عملية تبادل أسرى مع …