نقابة الصحفيين ترفض تحويل قضية المختطفين للمساومة والإبتزاز وتجدد الدعوة للإفراج عنهم

أُحيطت نقابة الصحفيين اليمنيين، ان الشعبة الجزائيه الإستئنافية الخاضعة لسلطة الامر الواقع في صنعاء، عقدت أمس الأحد جلستها الاولى في قضية الصحفيين الأربعة المختطفين عبد الخالق عمران وأكرم الوليدي والحارث حميد وتوفيق المنصوري، بحضور محامي الصحفيين، غير ان هذه الجلسة الأحادية تعثرت على خلفية عدم احضار الزملاء الاربعة من قبل النيابة المعنية التي أفادت بأنها طلبت من جهاز الأمن والمخابرات احضارهم، لكن مندوب الأمن افاد أنه تم إطلاق سراحهم بصفقة تبادل مع الطرف الاخر.

وتم تأجيل الجلسة إلى يوم الأحد الموافق 14 مارس 2021م ومخاطبة جهاز الأمن والمخابرات للإفادة رسميا.

نقابة الصحافيين اليمنيين وهي تتابع هذا التطور في قضية الزملاء الاربعة، فإنها تبدي قلقها المتزايد حول أوضاعهم الصحية، وتجدد مطالبتها بسرعة الإفراج عنهم، و رفضها تحويل قضيتهم العادلة للمساومة والابتزاز والمماطلة.
كما تجدد النقابة تمسكها بأولوية إنهاء معاناة زملائنا الصحافيين وأسرهم وإيقاف الإنتهاكات المستمرة بحقهم منذ قرابة ستة أعوام.

وتدعو النقابة كافة المنظمات المحلية والعربية والدولية لمواصلة الضغط من أجل إطلاق سراح كافة الصحفيين المختطفين وتوفير بيئة آمنة للعمل الصحافي في البلاد.

نقابة الصحفيين اليمنيين
1-3-2021

شاهد أيضاً

نقابة الصحفيين اليمنيين تنعي الصحفي فؤاد باضاوي

تنعي نقابة الصحفيين اليمنيين الزميل فؤاد باضاوي عضو الهيئة الادارية لفرع النقابة بحضرموت الذي وافته …