نقابة الصحفيين تدين ما تعرض له الصحفي عدنان الراجحي وتدعو إلى تعويضه

تلقت نقابة الصحفيين بلاغا من الصحفي الموظف في قناة بلقيس عدنان الراجحي يفيد فيه تعرضه للاستجوابات من قبل الأمن التركي في تركيا منذ يونيو 2018 وحتى يناير 2020، كان آخرها الاعتقال والتعذيب ما أدى إلى إحداث إعاقة جسدية في جسمه.
ويشكو الزميل الراجحي الذي كان يعمل منتجا للاخبار في قناة بلقيس بمدينة إسطنبول التركية من تقصير القناة معه في محنته واكتفاءها بتنصيب محام عنه حتى مغادرة تركيا.
وحسب الراجحي فإن القناة اكتفت ايضا بدفع قيمة تذكرة المغادرة إلى ماليزيا فقط ، وعند مطالبته بمستحقاته لفترة العمل بالقناة اشترطت عليه القناة تقديم الاستقالة وأجبر على ذلك تحت ظرف الحاجة، حتى أن القناة لم تسانده خلال فترة علاجه ولم تسأل عنه .
وكانت نقابة الصحفيين تواصلت مع القناة من أجل مساندة الصحفي الراجحي الا أن مساعيها لم تكلل بالنجاح.
نقابة الصحفيين اليمنيين وهي تدين ما تعرض له الزميل الراجحي، تدعو قناة بلقيس إلى تعويض الزميل عما لحق به من ضرر مادي تمثل بإنقطاع مصدر دخله، وضرر جسدي تمثل بتعرضه لشلل جزئي جراء التعذيب الذي تعرض له من قبل الأمن التركي.
وتدعو نقابة الصحفيين اليمنيين الاتحاد الدولي للصحفيين التضامن مع الزميل الراجحي ومطالبة السلطات التركية بالتحقيق في هذه الانتهاكات وتوفير بيئة آمنة للصحافيين اليمنيين الذين يعملون في تركيا.
نقابة الصحفيين اليمنيين

شاهد أيضاً

اختتام دورة بعدن حول السلامة المهنية للصحفيين

أنهى 17 متدرب ومتدربة من مختلف الوسائل الاعلامية والصحفية بمحافظة عدن، اليوم، فعاليات الدورة التدريبية …