بلاغ صحفي صادر عن نقابة الصحفيين اليمنيين

اتساقا مع مسؤولياتها القانونية، وواجبها النقابي والاخلاقي تجاه اعضائها وكافة زملاء المهنة، تعلن نقابة الصحفيين اليمنيين، انه بالتعاون والتجاوب المخلص من قيادة قناة بلقيس، وموافقة الزميل عدنان الراجحي، فقد تم انهاء الخلاف بينهما بشكل ودي، وبما يعكس روح الزمالة والمسؤولية الجماعية في هذا الظرف العصيب الذي تمر به منظومتنا الاعلامية المنهكة.
واذ تقدر نقابة الصحفيين روح المبادرة من جانب قيادة قناة بلقيس، والدور الذي شارك به الزملاء في انهاء الخلاف، فانها تهيب بكافة اعضائها والاسرة الصحفية اليمنية، التوقف عن المهاترات و عدم توظيف القضايا الحقوقية والمطلبية، في غير سياقها التضامني، بعيدا عن التسييس والاستقطاب الذي من شأنه تعميق الهوة بين كياناتنا ومؤسساتنا الصحفية، وانهيار ما تبقى من وسائل الحماية، وتضامننا الجمعي.
وتأسف النقابة لاستغلال البعض لبيانها وتوظيفه سياسياً للنيل من قناة بلقيس وكوادرها ورفض كل محاولات استغلال قضية الزميل الراجحي للاضرار بالوسط الاعلامي والصحفي اليمني الموجود بتركيا، أو في أي مكان..
كما ان هذه اللحظة الاستثنائية غير المسبوقة في تاريخ الصحافة اليمنية، تستدعي التزامنا صحفيين ومؤسسات بالقيم المهنية، و الاخلاقية، ورص الصفوف، والوحدة في مواجهة الانتهاكات الفظيعة ضد زملائنا في مختلف الانحاء، والدفاع عن الحريات الصحفية والحقوق المسلوبة وفي المقدمة، مصادر وسبل العيش.
وبهذه المناسبة نكرر الدعوة للحكومة الشرعية بصرف رواتب جميع الصحفيين في جميع انحاء اليمن دون استثناء باعتبار ذلك حقا قانونيا ودستوريا، لا يمكن التنازل عنه، ويضع المتسببين في استمرار هذه المعاناة امام المساءلة، وفي صدارة الأعداء الذين يمتد ضررهم الى قوت وحياة الاف العائلات.
صادر عن نقابة الصحفيين اليمنيين
٥/يونيو/

شاهد أيضاً

اختتام دورة بعدن حول السلامة المهنية للصحفيين

أنهى 17 متدرب ومتدربة من مختلف الوسائل الاعلامية والصحفية بمحافظة عدن، اليوم، فعاليات الدورة التدريبية …