انتهاك حرية الصحافة في اليمن

نقابة الصحفيين تسجل 20 حالة انتهاك لحرية الصحافة في الربع الأول من العام الجاري.. تعرف عليها

أطلقت  نقابة الصحفيين اليمنيين تقريرها الربعي الأول الخاص بالانتهاكات التي طالت الحريات الإعلامية في اليمن منذ الواحد من يناير إلى 31 مارس 2022م.
ورصدت النقابة 20 حالة انتهاك تعرض لها الصحفيون والمؤسسات الإعلامية خلال الثلاثة الشهور الماضية ، منها 6 حالات إيقاف لإذاعات أهلية بنسبة 30% من إجمالي الإنتهاكات، و 5 حالات اعتداءات على مؤسسات صحافية وصحفيين بنسبة 25%، و5 حالات تعذيب طالت معتقلين في السجون بنسبة 25%، وحالتي احتجاز حرية بنسبة 10%، وحالة واحدة احتجاز حرية بنسبة 5%، وحالة واحدة تهديد بنسبة 30%.
وارتكبت جماعة الحوثي 11 حالة انتهاك من اجمالي الانتهاكات بنسبة مقدارها 55% ، فيما ارتكبت الحكومة الشرعية بهيئتها المختلفة 4 حالات بنسبة 20 % وجهات مجهولة 5 حالات بنسبة 25%.
وتصدرت عملية إغلاق ست إذاعات مجتمعية بحجج إدارية تتعلق بتصريح العمل، وتسديد الرسوم غير القانونية التي فرضتها سلطة الحوثيين عبر لائحة غير قانونية في ظل غياب قانون تنظيم الإعلام المرئي والمسموع والإلكتروني في اليمن، ولا تزال إذاعة صوت اليمن متوقفة حتى إصدار هذا التقرير في ظل تعنت وزارة الإعلام التابعة للحوثيين في السماح للإذاعة بإطلاق بثها الإذاعي رغم مرور قرابة 3 أشهر.
وتفرض وزارة الإعلام قيودا على الإذاعات بفرض رسوم ترخيص وتجديد مرتفعة، وموافاتها بدخلها من الإعلانات، وبيانات طاقم العمل.
ووثقت النقابة 5 حالات اعتداء على صحفيين ووسائل إعلام منها 3 حالات اعتداء على صحفيين، و2 حالات اعتداء على مؤسسات إعلامية، حيث ارتكب مجهولين 3 حالات منها وارتكبت عناصر أمنية تتبع الحكومة حالة واحده منها، وعناصر تتبع جماعة الحوثي حالة واحدة.
وسجلت النقابة 5 حالات تعذيب طالت الصحفيين في المعتقلين منها 4 حالات طالت الصحفيين المختطفين المحكوم عليهم بالإعدام (عبدالخالق عمران، وتوفيق المنصوري، حارث حميد) والصحفية المعتقلة في حضرموت هالة باضاوي.
وارتكبت جماعة الحوثي 4 حالات من إجمالي حالات التعذيب فيما ارتكبت الحكومة الشرعية حالة واحدة.
ورصدت النقابة 2 حالات احتجاز حرية، ارتكبت الحكومة حالة منها، فيما ارتكب مجهولين حالة أخرى.
ولا يزال هناك 11 صحافي معتقل لدى أطراف مختلفة منهم 9 صحافيين لدى جماعة الحوثي هم : (وحيد الصوفي ” مخفي قسرا”، عبدالخالق عمران ، توفيق المنصوري ، أكرم الوليدي، حارث حميد، محمد عبده الصلاحي، محمد علي الجنيد، يونس عبدالسلام، وكامل المعمري.
ولاتزال الناشطة الإعلامية هالة باضاوي، معتقلة لدى الحكومة الشرعية في محافظة حضرموت، فيما لايزال الصحافي محمد قائد المقري مخفي قسرا لدى تنظيم القاعدة بحضرموت منذ العام 2015م.
ويواجه الزملاء عبدالخالق عمران، توفيق المنصوري، أكرم الوليدي، حارث حميد حكما تعسفيا بالإعدام ترفضه النقابة وتطالب بإسقاطه والإفراج عنهم.
ورصدت النقابة حالة تهديد واحدة ، كما سجلت حالة قتل واحدة طالت المصور الصحفي فواز الوافي بتعز من قبل مجهولين ولاتزال ملابسات الجريمة غير واضحة، لترتفع حالات قتل الصحفيين في اليمن إلى 49 حالة منذ العام 2011 حتى مارس 2022 منهم 5 صحفيين قتلوا في العام 2011، وصحفي واحد في العام 2014م ، و10 صحفيين في العام 2015، و 10 آخرين في العام 2016م، وقتل 3صحفيين في العام 2017م ، وفي العام 2018 قتل 10 آخرين، و قتل اثنين من الصحفيين في العام 2019، و 3 في العام 2020م و 4 في العام 2021، وحالة قتل واحدة خلال الربع الأول من العام 2022م.
مؤشرات التقرير:
أبرزت الإنتهاكات التي شملها التقرير عدد من المؤشرات حول وضع البيئة الإعلامية في اليمن أهمها التالي:
– زيادة القيود المفروضة على العمل الصحفي، حرمت كثير من الصحفيين من ممارسة مهنتهم بحرية في مختلف مناطق اليمن ولو بنسب مختلفة، ما الغاء حالة التنوع والتعدد في وسائل الإعلام ، وأدى إلى غياب الصحافة المعارضة والمستقلة في كل منطقة، ليتم التعامل مع الصحفي كعدو، ما دفع كثير منهم لترك المهنة والعمل في أعمال لا تناسب إمكانياتهم ومهاراتهم ووضعهم خشية الاعتقال أو الأذى والموت ، ما يضاعف من ضرورة أن تعمل أطراف الصراع بشكل جدي لإسقاط هذه القيود، وإظهار حسن نية تجاه الصحافة.
– لا توفر المؤسسات القضائية والبيئة التشريعية حماية كافية للصحفيين في ظل غياب وجود حقيقي لسلطات الدولة، واستخدام الأطراف لهذه المؤسسات بطريقة تعسفية، ما يحتم ضرورة تعزيز مساندة الصحفيين والدفاع عنهم بشكل قوي.
– يفتقد الصحفيين المعتقلين للحقوق المكفولة لكل إنسان تحتجز حريته وتحفظ كرامته الإنسانية الأصيلة، حيث يتعرضون للمعاملة القاسية والتعذيب، ويحرمون من حق التطبيب والزيارة.
– تستمر حالة الإفلات من العقاب لكل مرتكبي الجرائم بحق الصحافة والصحفيين، وتتجاهل السلطات المختلفة التفاعل بإيجابية لتقديم منتهكي الصحافة للقضاء وردعهم.

شاهد أيضاً

الاتحاد الدولي للصحفيين يتعهد بإحالة قضية اغتيال شيرين أبو عاقلة للجنائية الدولية

تعهد الاتحاد الدولي للصحفيين، الأربعاء، بإحالة قضية مقتل الصحفية الفلسطينية مراسلة قناة الجزيرة، شيرين أبو …